اخبار اسلاميات الصحة التعليم الرباضة الاسرة والمجتمع الترفيه تطوير المنتديات اكواد html اكواد css تقنيات متقدمة لاصحاب المواقع.
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  قالوا عناقالوا عنا  التسجيلالتسجيل  
أحرص على أن تكون مواضيعك من أجل الفائده أيا كانت ولا تكون من أجل زيادة عدد المشاركات فليس المهم أن تشارك بألف موضوع,,!! بل الأهم أن تكتب موضوع يستفيد منه ألف عضو,, اجعل من أخطاء مشاركات اليوم !! بنك الفائدة لمشاركاتك غداً وإجعل حكمتك الكلمة الطيبة ..صدقة
اللهم صلى على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اللهم تمم علينا العيد بسعادة وفرحة وبهجة اللهم امين
أحرص على اختيار أفضل التعابير وأحسن الألفاظ وأثمن الجمل

شاطر | 
 

 للمرة الثانية.. خديجة وهايدى تزوران علاء وجمال مبارك بسجن طره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الصياد
مشرف المنتدى الادبى
مشرف المنتدى الادبى


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 183

مُساهمةموضوع: للمرة الثانية.. خديجة وهايدى تزوران علاء وجمال مبارك بسجن طره   الإثنين أغسطس 08, 2011 9:17 pm


للمرة الثانية قامت خديجة الجمال وهايدى راسخ يرافقهما محمود الجمال والطفل عمر علاء مبارك بزيارة علاء وجمال مبارك داخل محبسهما بسجن المزرعة العمومى بطرة.

وقال مصدر أمنى اليوم، الاثنين، إن خديجة وهايدى قامتا بالزيارة بعد حصولهما على إذن من النيابة بالزيارة، وأنهما قامتا بترك سيارتيهما خارج السجن ودخلتا مثل أى زيارات عادية وخضعتا لإجراءات التفتيش طبقا لتوجيهات اللواء محمد نجيب، مساعد وزير الداخلية، لقطاع مصلحة السجون بإخضاع كافة زيارات رموز النظام السابق للتفتيش الدقيق، سواء للمأكولات أو غيرها طبقا للوائح وقوانين السجون.

تجدر الإشارة إلى أن هذه هى المرة الثانية التى تقوم فيها زوجتا علاء وجمال مبارك وعمر نجل الأول بزيارتهما داخل السجن؛ حيث سبق وأن قاموا بزيارتهما للمرة الأولى فى 26 يوليو الماضى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
للمرة الثانية.. خديجة وهايدى تزوران علاء وجمال مبارك بسجن طره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شمس المستقبل :: القسم الرئيسى :: الاخبار-
انتقل الى:  
ThE Footer