اخبار اسلاميات الصحة التعليم الرباضة الاسرة والمجتمع الترفيه تطوير المنتديات اكواد html اكواد css تقنيات متقدمة لاصحاب المواقع.
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  قالوا عناقالوا عنا  التسجيلالتسجيل  
أحرص على أن تكون مواضيعك من أجل الفائده أيا كانت ولا تكون من أجل زيادة عدد المشاركات فليس المهم أن تشارك بألف موضوع,,!! بل الأهم أن تكتب موضوع يستفيد منه ألف عضو,, اجعل من أخطاء مشاركات اليوم !! بنك الفائدة لمشاركاتك غداً وإجعل حكمتك الكلمة الطيبة ..صدقة
اللهم صلى على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اللهم تمم علينا العيد بسعادة وفرحة وبهجة اللهم امين
أحرص على اختيار أفضل التعابير وأحسن الألفاظ وأثمن الجمل

شاطر | 
 

 محكمة لاهاي تطلب من «الإنتربول» ملاحقة القذافي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
memo
عضو ماسى
عضو ماسى


عدد المساهمات : 161

مُساهمةموضوع: محكمة لاهاي تطلب من «الإنتربول» ملاحقة القذافي    الجمعة سبتمبر 09, 2011 1:35 am

طلب مدعي المحكمة الجنائية الدولية، لويس مورينو أوكامبو أمس من الشرطة الدولية (الإنتربول) إصدار «بلاغ أحمر» بحق العقيد الليبي معمر القذافي ونجله سيف الإسلام ورئيس المخابرات السابق عبدالله السنوسي، الذين أصدرت المحكمة الجنائية مذكرات توقيف ضدهم، بحسب ما أعلن مكتب المدعي.
وقال مكتب المدعي في بيان «إن مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو يطلب من الإنتربول إصدار بلاغ أحمر لاعتقال القذافي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية مفترضة، أي القتل والاضطهاد».
جاء ذلك فيما سيطرت قوات المجلس الوطني الانتقالي، السلطة الجديدة في ليبيا، على الوادي الأحمر مقتربة بذلك من سرت، أحد آخر معاقل الموالين للقذافي، في حين نفى القذافي في رسالة صوتية جديدة أن يكون فرّ إلى النيجر التي كانت السلطات الانتقالية في ليبيا طلبت منها منع دخوله، معتبراً من جانب آخر أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) سيُهزم في ليبيا.
أوكامبو يطلب مساعدة «الإنتربول» لاعتقال الزعيم الليبي
الثوار يتقدمون نحو سرت والقذافي «باقٍٍ في ليبيا»
سيطرت قوات المجلس الوطني الانتقالي، السلطة الجديدة في ليبيا، أمس الخميس (8 سبتمبر/ أيلول 2011) على الوادي الأحمر مقتربة بذلك من سرت، أحد آخر معاقل الموالين للعقيد معمر القذافي، بحسب ما أعلن مسئول عسكري موال للمجلس على الجبهة.
جاء ذلك فيما نفي القذافي في رسالة صوتية جديدة أن يكون فر إلى النيجر التي كانت السلطات الانتقالية في ليبيا طلبت منها منع دخوله، معتبراً من جانب آخر أن حلف شمال الأطلسي (الناتو) سيهزم في ليبيا.
وقال مصطفى بن درداف «لقد سيطر رجالنا على الوادي الأحمر قبل نصف ساعة»، أي نحو الساعة 14:45 بحسب التوقيت المحلي. ويقع الوادي الأحمر على بعد 60 كيلومتراً شرق سرت ويشكل أحد خطوط الدفاع الرئيسية لمناصري القذافي في تلك المنطقة. وأشارت اتصالات الثوار عبر اللاسلكي أيضاً إلى الاستيلاء على هذا الوادي. وتقدم مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي الخميس مسافة 5 إلى 6 كيلومترات من بلدة بوسعدة التي سيطروا عليها أمس الأول (الأربعاء).
من جهة ثانية، قتل شخص من القوات الموالية للقذافي الليلة قبل الماضية في اشتباكات مع الثوار الليبيين قرب بني وليد، أحد آخر معاقل القذافي، بحسب ما أفاد قائد لمقاتلي السلطات الانتقالية الجديدة في ليبيا.
وقال عبدالله بوعصارة إن «مسلحاً موالياً للقذافي قتل خلال مناوشات مع الثوار جرت بعيد منتصف ليل الأربعاء في منطقة رقبة دينار على بعد نحو 17 كيلومتراً من بني وليد، بعدما هاجم مع 7 آخرين نقطة استطلاع للثوار الذين أصيب واحد منهم».
وأضاف أن «جثة القتيل موجودة في مستشفى قريب وقد طلبنا من أسرته الحضور لاستلام الجثة».
وبدت الأمور هادئة أمس في آخر نقطة تفتيش للثوار على بعد نحو 40 كيلومتراً من بني وليد، بعد توقف مفاوضات جرت على مدى الأيام الماضية للبحث في استسلام المدينة، إنما من دون أن تثمر عن شيء. وقال بوعصارة «المفاوضات متوقفة، وننتظر أوامر التحرك من عدمه».
إلى ذلك ندد العقيد الليبي الفار في رسالة صوتية بثتها قناة «الرأي» بما ما راج عن فراره إلى النيجر قائلاً «ليس أمامهم إلا الحرب النفسية والأكاذيب (...) آخر شيء قالوه إننا رأينا رتل القذافي» دخل إلى النيجر. وأضاف ساخراً «أرتال من المهربين والبضائع والناس» تدخل إلى النيجر والسودان ومالي وتشاد والجزائر يومياً، «كأنه أول رتل يدخل إلى النيجر». وأشارت القناة إلى أن تسجيل الكلمة تم قبل بثها «بقليل» وذلك «لدواعي أمنية».
وقال القذافي «مستعدون في طرابلس وفي كل مكان لتصعيد الهجمات على الجرذان والمرتزقة الذين هم حزمة كلاب»، مؤكداً أن الأطلسي «سيرجع مهزوماً غصباً عنهم لأن إمكاناتهم المادية لا تسمح لهم بالاستمرار في القصف». وتوجه إلى الليبيين بالقول «هم يريدون إضعاف عزيمتكم وإضعاف روحكم المعنوية. ابقوا عزيمتكم قوية». وأضاف «لا تتأثروا بهذا العدو الضعيف والحقير».
وتابع «أسالوا الآن عن أي واحد منضم لحلف الأطلسي جده خائن أبوه خائن (...) شرذمة وسخة من جد جدها تتحكم في مصير الشعب الليبي».
وعلى إثر ذلك طلب مدعي المحكمة الجنائية الدولية، لويس مورينو أوكامبو أمس من الشرطة الدولية (الإنتربول) إصدار «بلاغ أحمر» بحق العقيد الليبي ونجله سيف الإسلام ورئيس المخابرات السابق، عبدالله السنوسي، الذين أصدرت المحكمة الجنائية مذكرات توقيف ضدهم، بحسب ما أعلن مكتب المدعي.
وقال مكتب المدعي في بيان «إن مدعي المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو يطلب من الإنتربول إصدار بلاغ أحمر لاعتقال القذافي بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية مفترضة، أي القتل والاضطهاد».
في إطار متصل، أكدت وزارة الخارجية الأميركية أمس الأول أن مقربين من الزعيم الليبي معتقلون في النيجر إذ حاولوا اللجوء، وحضت البلدان الأخرى في المنطقة على رفض استقبال الليبيين المطلوبين.
إلا أن المتحدثة باسم وزارة الخارجية، فيكتوريا نولاند أشارت إلى أن أياً من الشخصيات القريبة من القذافي الذين توجهوا إلى النيجر خلال اليومين الماضيين ينتمي إلى قائمة الأشخاص الخاضعين لعقوبات مجلس الأمن الدولي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
محكمة لاهاي تطلب من «الإنتربول» ملاحقة القذافي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شمس المستقبل :: القسم الرئيسى :: الاخبار :: الحوادث-
انتقل الى:  
ThE Footer