اخبار اسلاميات الصحة التعليم الرباضة الاسرة والمجتمع الترفيه تطوير المنتديات اكواد html اكواد css تقنيات متقدمة لاصحاب المواقع.
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  قالوا عناقالوا عنا  التسجيلالتسجيل  
أحرص على أن تكون مواضيعك من أجل الفائده أيا كانت ولا تكون من أجل زيادة عدد المشاركات فليس المهم أن تشارك بألف موضوع,,!! بل الأهم أن تكتب موضوع يستفيد منه ألف عضو,, اجعل من أخطاء مشاركات اليوم !! بنك الفائدة لمشاركاتك غداً وإجعل حكمتك الكلمة الطيبة ..صدقة
اللهم صلى على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اللهم تمم علينا العيد بسعادة وفرحة وبهجة اللهم امين
أحرص على اختيار أفضل التعابير وأحسن الألفاظ وأثمن الجمل

شاطر | 
 

 الفراعنة جاهزون بالأسلحة الفتاكة.. لدك حصون الجزائر بـ«الثلاثة»

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير
المدير
المدير


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 1779

بطاقة الشخصية
اخر المواضيع:

اخر المواضيع لشمس المستقبل

↑ Grab this Headline Animator


مُساهمةموضوع: الفراعنة جاهزون بالأسلحة الفتاكة.. لدك حصون الجزائر بـ«الثلاثة»   السبت نوفمبر 14, 2009 3:05 pm

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
دقيقة» يمكنها أن تحول الحلم إلى حقيقة».. هذا هو الشعار الذى رفعه المنتخب فى مباراته مع الجزائر فى السابعة والنصف اليوم «السبت» على أرض ملعب استاد القاهرة، حيث يدخل المنتخب الوطنى المباراة ولا بديل أمامه سوى الفوز بفارق ثلاثة أهداف لضمان انتزاع بطاقة التأهل أو الفوز بفارق هدفين لخوض مباراة فاصلة تقام بالسودان يوم الأربعاء المقبل.

ويسعى الجهاز الفنى لحسم اللقاء مبكراً بإحراز هدف يربك الحسابات ويجبر الفريق الجزائرى على تغيير خططه من خلال خطة هجومية تعتمد على الانتشار بطول الملعب، وفرض رقابة لصيقة على مفاتيح اللعب فى الجزائر مع تنويع اللعب من الأطراف والعمق.

ويواجه الجهاز الفنى أزمة تتمثل فى غياب الثنائى وائل جمعة للإيقاف وحسنى عبدربه للإصابة، وهو ما أجبر حسن شحاتة المدير الفنى على إدخال بعض التعديلات على طريقة اللعب لزيادة الفاعلية وسط الملعب وتعويض غياب عبدربه الذى يعد أحد أهم الأوراق فى صفوف الفريق.

وعلى مدار الأيام الماضية، جرب الجهاز الفنى كل البدائل لتعويض غياب الثنائى، حيث فاضل بين الدفع بعبدالظاهر السقا وأحمد فتحى فى مركز قلب الدفاع بجوار هانى سعيد وأحمد سعيد «أوكا» وتعد فرص الأول الأقوى للمشاركة من البداية فى ظل خبرته الدولية فى هذا المركز وحتى اللحظات الأخيرة قبل اللقاء كان بديلاً لعبدربه أحد أكبر المشكلات التى تواجه الجهاز الفنى، وفاضل شحاتة بين الثنائى أحمد حسن ومحمد حمص، وإن كانت فرصة الأول هى الأكبر، لدوره الفعال فى قيادة الفريق داخل الملعب، فضلاً عن قدرته على التسجيل.

وينتظر أن يمثل المنتخب عصام الحضرى، وهانى سعيد وعبدالظاهر السقا وأحمد سعيد «أوكا» وسيد معوض وأحمد فتحى ومحمد شوقى وأحمد حسن «محمد حمص» ومحمد أبوتريكة وعمرو زكى ومحمد زيدان.

ويحتفظ الجهاز الفنى بالثلاثى محمد بركات وعماد متعب وأحمد عيدعبدالمالك وأحمد رؤوف كأوراق هجومية للدفع بها وفقاً لظروف المباراة.

ويرغب شحاتة فى استغلال التفاهم بين الثلاثى زيدان وزكى وأبوتريكة فى خلخلة الدفاع الجزائرى واستغلال المساحات بين عنتر يحيى ومجيد بوقرة، خصوصاً أنهما عائدان من إصابات حرمتهما من المران مع الفريق لأكثر من أسبوع، مما يقلل من التجانس بينهما مع استغلال تفوق سيد معوض فى الجبهة اليسرى على حساب رفيق جيلاس، وتم تكليف أحمد فتحى ومحمد شوقى برقابة الثنائى نذير بلحاج الظهير الأيسر وأحد مفاتيح اللعب، وشوقى برقابة كريم زيانى صانع ألعاب المنتخب الجزائرى وأخطر لاعبيه، فيما يتولى عبدالظاهر السقا مهمة القبض على رفيق الصيافى مهاجم الخور القطرى، وأحد أبرز مهاجمى الجزائر فى السنوات الأخيرة.

كان المنتخب الوطنى قد بدأ تجمعاً يوم ٢٧ من الشهر الماضى بمعسكر مفتوح لمدة ثلاثة أيام، وانتقل بعد ذلك إلى أسوان لإقامة معسكر مغلق وخوض مباراة ودية مع تنزانيا حقق خلالها الفوز ٥/١، واطمأن فيها الجهاز على لاعبيه، خصوصا عماد متعب العائد من إصابة طويلة، وعمرو زكى العائد بعد فترة غياب، ونجح الجهاز الفنى على مدار الأيام الأخيرة فى إثارة اللاعبين نفسياً وتحفيزهم لتحقيق الحلم الكبير، خصوصا أن الفريق لم يتمكن من التأهل إلى كأس العالم منذ ٢٠ عاماً.

وطالب حسن شحاتة اللاعبين خلال المحاضرات الأخيرة بضرورة الهدوء والتعامل مع المباراة بحذر شديد خوفاً من استفزازات المنتخب الجزائرى، وشدد على جميع اللاعبين بمواجهة هذا الاستفزاز بابتسامة تشبه ابتسامة أبوتريكة بما يمثل ضغطاً على الفريق المنافس، وأكد شحاتة صعوبة المباراة، وقال: من المهم ألا ينشغل اللاعبون بفارق الأهداف الثلاثة، وعليهم السعى لإحراز الهدف الأول فقط باعتبار أنه يفتح الطريق لتحقيق الحلم، وطالب الجمهور بعدم استعجال الفوز والصبر على اللاعبين، خصوصا أن الفريق الجزائرى سيحاول الدفاع بشتى الطرق للحفاظ على فارق الأهداف لأطول فترة بما يمثل ضغطاً لمنتخبنا الوطنى.

وشدد شحاتة على تفوق المنتخب الوطنى، وقال: من حق الجيل الحالى أن يحلم بكأس العالم لأنه يمتلك فرصة ذهبية للوصول.

على الجانب الآخر يدخل الفريق الجزائرى اللقاء بهدف الخروج بأقل الخسائر لضمان الصعود استناداً إلى فارق الهدفين اللذين يتقدم بهما عن المنتخب الوطنى، ويسعى رابح سعدان المدير الفنى للحفاظ على النتيجة سلبية لأطول فترة فى محاولة لإخراج لاعبى المنتخب الوطنى عن شعوره، وينتظر أن يلعب المنتخب الجزائرى بنفس تشكيله فى لقاء الذهاب الذى أقيم قبل ٤ أشهر ويضم الواناس جواوى ورفى قجيلاس وعنتر يحيى ومجيد بوقرة ونذير بلحاج وكريم زيانى وكريم مطمور وغزال عبدالقادر ورفيق صايفى.

وكان الفريق الجزائرى قد وصل القاهرة عصر الخميس الماضى، وأدى مرانه الوحيد والرئيسى على استاد القاهرة مساء أمس، ووضح ارتفاع الروح المعنوية للاعبين بعدما اكتملت الصفوف بعودة الثنائى مجيد بوقرة وعنتر يحيى وشفاء كريم زيانى.

وأكد رابح سعدان المدير الفنى صعوبة المواجهة، وقال: إن المنتخب المصرى فريق قوى، ولديه طموح التأهل للمونديال، ولكننا لن نفوت الفرصة، لأننا الأحق بتذكرة كأس العالم، وتمنى أن تخرج المباراة فى جو من الود وأن يلتزم جمهور البلدين بالتشجيع المثالى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الفراعنة جاهزون بالأسلحة الفتاكة.. لدك حصون الجزائر بـ«الثلاثة»
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شمس المستقبل :: القسم الرياضى :: الرياضة المصرية-
انتقل الى:  
ThE Footer