اخبار اسلاميات الصحة التعليم الرباضة الاسرة والمجتمع الترفيه تطوير المنتديات اكواد html اكواد css تقنيات متقدمة لاصحاب المواقع.
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  قالوا عناقالوا عنا  التسجيلالتسجيل  
أحرص على أن تكون مواضيعك من أجل الفائده أيا كانت ولا تكون من أجل زيادة عدد المشاركات فليس المهم أن تشارك بألف موضوع,,!! بل الأهم أن تكتب موضوع يستفيد منه ألف عضو,, اجعل من أخطاء مشاركات اليوم !! بنك الفائدة لمشاركاتك غداً وإجعل حكمتك الكلمة الطيبة ..صدقة
اللهم صلى على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم اللهم تمم علينا العيد بسعادة وفرحة وبهجة اللهم امين
أحرص على اختيار أفضل التعابير وأحسن الألفاظ وأثمن الجمل

شاطر | 
 

 طيبة العاصمة القديمة تتطور إدارياالأقصر.. المحافظة المصرية رقم 29

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
eljoker
مشرف قسم الاخبار
مشرف قسم الاخبار


الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 123

مُساهمةموضوع: طيبة العاصمة القديمة تتطور إدارياالأقصر.. المحافظة المصرية رقم 29   الخميس ديسمبر 10, 2009 3:07 pm

مدينة الشمس الجنوبية.. أحد أسماء المحافظة الجديدة المقرر انضمامها إلى قائمة المحافظات المصرية الـ28 بالوجهين القبلي والبحري، حيث أعلن الرئيس حسني مبارك خلال جولته بمدينة الأقصر في 7 ديسمبر/ كانون الأول 2009 تحويل المدينة إلى محافظة، مع تكليف الحكومة بدراسة ضم مدينتي إسنا وأرمنت لمحافظة الأقصر الجديدة.
متعددة الأسماء
والمعروف عن الأقصر أنها متعددة الأسماء، ومن أشهر مسمياتها عبر تاريخها: طيبة، ومدينة المائة باب، ومدينة النور، ومدينة الصولجان بمعنى علامة الحكم الملكي، وسميت أيضا (نو ـ آمون) وهو الاسم الذي ذكرت به في التوراة ويعني مدينة آمون.
ولكن العرب أطلقوا عليها مؤخرا "الأقصر"، وهي جمع التكثير أو جمع الجمع (لكلمة قصر)، وجاءت هذه التسمية بعد الفتح الإسلامي لمصر، عندما انبهر العرب بفخامة قصورها وشموخ معابدها وصروحها.
وقد ذكرها الشاعر اليونانى هوميروس فى النشيد التاسع من الإلياذة حين قال عنها "هناك في طيبة المصرية حيث تلمع أكوام الذهب، طيبة ذات المائة باب، حيث يمر في مشية عسكرية أربعمائة من الرجال بخيلهم ومركباتهم من كل باب من أبوابها الضخمة".
مدينة الأحياء والأموات
و تتكون المدينة من شطرين (البر الشرقي والبر الغربي) يفصلهما نهر النيل. وكان البر الشرقي - أثناء العصور الفرعونية - يطلق عليه "مدينة الأحياء" حيث المعابد الدينية وقصور الملوك والأمراء والوزارات والسفارات وبيوت الكهنة والموظفين وعامة الشعب، في حين أطلق على البر الغربي "مدينة الأموات" حيث المقابر والمعابد الجنائزية.
وهي مدينة تاريخية تقع وسط محافظة قنا بأقصى مصر العليا "الصعيد"، يحدها من الجنوب مركز إسنا ومن الشمال مركز قوص ومن الشرق محافظة البحر الأحمر ومن الغرب مركز أرمنت وحدود محافظة الوادي الجديد.
وتقع الأقصر ضمن إقليم جنوب الصعيد بين خطي عرض 25-36 شمالا و32-33 شرقا. وتبعد عن جنوب القاهرة بنحو 670 كم، وعن شمال مدينة أسوان بحوالي 220 كم، نظير 280 كم جنوب غرب الغردقة.
وتبلغ المساحة الكلية للمدينة نحو 277 كم2. وقد قفز عدد سكانها من إجمالي 360503 نسمة وفقا لتعداد 1996 إلى نحو 422.407 نسمة في 2005، ثم وصل حوالي 451318 نسمة حتى 2007.
جامعة تاريخيه مفتوحة
تعتبر الأقصر جامعة مفتوحة للتاريخ الإنساني من قبل التاريخ، ثم العصر الفرعوني، وحتى العصر الإسلامي، مرورا بالعصراليوناني، فالروماني، فالقبطي.
وظلت الأقصر (طيبة)، عاصمة لمصر القديمة حتى بداية الأسرة السادسة الفرعونية، حين انتقلت العاصمة إلى منف في الشمال.
العودة إلي أعلي التطور الادارى
كانت الأقصر العاصمة الإدارية لمصر العليا في عهد الأسرة السادسة الفرعونية (3000ـ2100 ق.م). ولم تتبوأ مكانتها الرفيعة إلا في أواخر القرن الـ21 قبل الميلاد، عندما تمكن أمراء طيبة من توحيد البلاد من البحر الأبيض شمالا حتى الشلال الأول جنوبا، عندما تعرضت مصر لغزوات الهكسوس القادمين من الشمال، ووحدت مصر العليا والسفلى، وانتقل بعدها مقر الحكم إلى طيبة واستمر ما يزيد عن 4 قرون من الزمان.

كما ظلت الأقصر قرية صغيرة تابعه لمدينة (قوص) عاصمة الصعيد بعد الفتح الإسلامي لمصر. ولم يتوقف العدوان على تراثها إلاعند قدوم (نابليون بونابرت)، فبــهرته عظمة آثـارها وسمو حضارتها وروعة عمارتها وفنونها، بعدما تمكن العالم الفرنسي (شامبليون) من فك طلاسم الكتابه "الهيروغليفيه" أو نقوش اللغة المصرية القديمة. ومنذ هذا التاريخ، اتجهت الأنظار إلى مدينة الأقصر، وسلطت الأضواء على معابدها.

ثم تحولت مدينة الأقصر إلى مركز إداري تابع لمدينة (إسنا)، فمدينة تابعة لمحافظة قنا، ثم صدر قرار جمهوري باعتبارها مدينه ذات طابع خاص عام 1989.

ويتبع مدينة الأقصر 6 شياخات هي: مدينة الأقصر - العوامية - منشأة العمارى - الكرنك القديم - الكرنك الجديد- القرنة.

المدارس و الجامعات
بمدينة الأقصر فوق الـ208 مدرسة وكليتان ومعهد حتى 2008.

النشاط الزراعي
تبلغ المساحة الزراعية نحو 39446 فدانا. وتقدر المساحة القابلة للاستصلاح بحوالي 45000 فدان. ومن أهم محاصيلها الزراعية: قصب السكر - القمح - الذرة الشامية - البرسيم.

ومن أبرز الأنشطة الصناعية: تشكيل المعادن، وصناعة الألبستر، والصناعات الخشبية.

وتتمتع مدينة الأقصر بطابع فريد يميزها عن جميع بقاع العالم، حيث تمتزج أجواؤها بعبق الماضي ومظاهر الحاضر.

وتعد الأقصر أغنى مدن العالم بالآثار، حيث تمتلك وحدها ثلث آثار العالم. ومن أهمها معبد الأقصر، ومعابد الكرنك الشهيرة بعرض الصوت والضوء، وغيرها بالبر الشرقي، ومقابر وادي الملوك والملكات، والمعابد الجنائزية، ومقابر الأشراف، ومعبد مدينة هابو المحفور على جدرانه مناظر تمثل حروب "رمسيس الثالث" من ملوك الأسرة 20 مع شعوب البحر المتوسط ومناظر دينية، إلى جانب تمثالي ممنون وهما كل ما تبقى من المعبد الجنائزي للفرعون "أمنحتب الثالث"، ويصل ارتفاع الواحد منهما 19.20 مترا، وقد أقامهما ليتصدرا مدخل معبده، وغيرها من الآثار الخالدة بالبر الغربي.

العودة إلي أعلي المعالم الحضارية المعاصرة
متحف الأقصر - الذي أنشىء عام 1975 كمتحف إقليمي - يعرض بعض الاكتشافات بالمنطقة أثناء أعمال الحفائر والتنقيب عن الآثار، وقد شيد هذا المتحف بأسلوب معماري فريد يعتمد على إبراز الناحية الجمالية للمعروضات باستخدام البقع الضوئية.

والمتحف مفتوح يوميا للزيارة فترتين صباحية ومسائية، وبه مركز التراث الحضاري، إلى جانب متحف التحنيط للمومياوات.

وكانت الأقصر قد شهدت اهتماما كبيرا بترميم آثارها ومتاحفها خلال السنوات الماضية، حيث تم افتتاح الطابق الثالث لمعبد الملكة حتشبسوت للمرة الأولى بعد ترميمه، إضافة إلى تركيب بوابات إلكترونية لجميع المواقع الأثرية المفتوحة لتأمينها ضد السرقة.

ويجري حاليا تنفيذ مشاريع خطة تنمية شاملة من أجل تحويلها إلى متحف عالمي مفتوح، بتكلفة تجاوزت 2.2 مليار جنيه (407 ملايين دولار) تتضمن إعادة الوجه الحضاري للأقصر والاهتمام بتنمية مجالات السياحة المختلفة كالسياحة الرياضية والسياحة العلاجية وسياحة المؤتمرات.

مطار الأقصر الدولي
يحتوي علي مبنى حديث للأرصاد الجوية، وأماكن وقوف الطائرات، وهو مهيأ لاستقبال الطائرات العملاقة مثل "الكونكورد والجامبو".

كوبرى الأقصر
يربط ضفتي النيل الغربية والشرقية، ويبعد عن المدينة حوالي 8 كيلو مترات، ويوجد جنوب قرية البغدادي.

قصر ثقافة الأقصر بشارع كورنيش النيل، ويضم مسرحا صيفيا، ويمكن استخدامه كقاعة سينما ومسرحا شتويا تقام فيه الحفلات والمهرجانات، وقاعات للملابس والتدريب، ويتبعه مسرح قرية حسن فتحي بالقرنة ومسرح مكشوف.

وتعتبرالأقصر أهم مشتى سياحي في مصر، ومركز جذب لعشاق الحضارة الفرعونية، حيث تستقطب الشريحة الأكبر من السياحة الثقافية الوافدة إلى مصر، وتحظى بالعديد من الفنادق الفاخرة، وتعتبر مخزن الحضارة المصرية القديمة، وبها أكثر من 800 منطقة ومزار أثري تضم روائع التراث الإنساني.

العيد القومي
تحتفل مدينة الأقصر بعيدها القومي في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني، والذي يوافق ذكرى اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون،
رجاء من الرد علي الموضوع لو سمحت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طيبة العاصمة القديمة تتطور إدارياالأقصر.. المحافظة المصرية رقم 29
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شمس المستقبل :: القسم الرئيسى :: الاخبار-
انتقل الى:  
ThE Footer